الخلاصة

تحوّل مفهوم إجابة الدعاء لدى الأطفال والناشئين

السيّد محمّد رضا موسوي نسب* / علي العسكري** / عباس علي شاملي***

الخلاصة

الهدف من تدوين هذه المقالة هو بيان مراحل تحوّل مفهوم إجابة الدعاء لدى الأطفال والناشئين ومعرفة مضمون هذا التحوّل، وذلك بالاعتماد على المصادر والنصوص الإسلامية وفق برنامجٍ مقطعيٍّ في مجموعةٍ من التلاميذ في مدينة قم تمّ اختيارهم كعينة بحثٍ مقدارها 157 شخصاً (82 تلميذة و75 تلميذاً) تتراوح أعمارهم بين السادسة إلى السابعة عشرة. يُذكر أنّه تمّ اختيار هؤلاء التلاميذ وفق منهجٍ عنقوديٍّ متعدّد المراحل، وحُلّلت نتائج البحث على أساس منهجٍ سريريٍّ ومقابلةٍ انفراديةٍ اعتمدت عليها نصف نتيجة البحث، والأسئلة التي طُرحت وضعت درجاتها على أساس المباني التجريبية والنظرية للمفاهيم الدينية حيث قدمت بين يدي المتخصّصين في مجال علم النفس والحوزة العلمية الذين بلغ عددهم خمسة أشخاصٍ. وقد أشار تحليل مضمون نصوص المقابلات والتحاليل حسب منهج فاريانس إلى أنّ فهم أجابة الدعاء يشمل خمسة مراحل للأجوبة المبهمة وخصائص للداعي وخصائص لمضمون الدعاء ومفاهيم أُصولية ودينية وتحاليل دينية - عقلائية. ومراحل تحوّلها كانت في أربع مجاميع سنية هي: 6-7 و8-11 و12-14 و15-17 سنة حيث إنّه مع تزايد السن يتزايد مدى فهم إجابة الدعاء أيضاً. وقد تمّت دراسة النتائج على أساس الأُصول النظرية والتجريبية لفهم المفاهيم الدينية والمقارنة مع سائر المستويات التحوّلية.

مفردات البحث: الدعاء، إجابة الدعاء، تحوّل المفاهيم الدينية، الطفولة، الناشؤون

دراسةٌ ونقدٌ لرؤية ما بعد الحداثة في مجال تعليم القيَم

محمّد آصف محسني (حكمت)*

الخلاصة

إنّ مفهوم (ما بعد الحداثة) الذي ولد في رحاب العلمانية الغربية، ويتميّز بالصفات التالية: يؤكّد على النزعة النسبية والتعدّدية ويرفض كلّ اعتقادٍ يقينيٍّ ومبدأ مطلقٍ، يرفض النزعة الذاتية، ينظر إلى هوية الإنسان على أساس البنية الاجتماعية، لا يقبل استناد القيَم على الحقائق التكوينية والتأثيرات الضرورية للأعمال على مصير الإنسان. أمّا من حيث الأهداف التربوية فإنّه يؤكّد على إنشاء البنية للتعدّدية وتقوية روحية النظم النفسي في إطارٍ شموليٍّ. وأمّا من ناحية الأُصول التربوية فهو يدعو إلى اجتناب النزعة الحاسمة، مكافحة النظم، التأكيد على الحريات الفردية. وفي مجال المناهج التربوية فإنّه يؤكّد على الخطاب ذي المحور الشمولي، الاهتمام الجادّ بالذين يكونون في الهوامش، نفي اتّباع الأُسوة. وهذا الفكر رغم اتّصافه ببعض نقاط القوّة من قبيل محاربة العلمانية والنزعة العلمية والتأكيد على الحيوية، إلا أنّه يعاني من نقاط ضعفٍ عديدةٍ، أهمّها التشتّت الفكري والتناقض الواضح في الفكر وكذلك الإعراض عن الحقائق والمعارف اليقينية مثل القيَم الثابتة والفطرية.

مفردات البحث: ما بعد الحداثة، التعليم والتربية، القيَم، ما وراء الروايات، النزعة النسبية، النزعة التعدّدية

دراسة رؤيتين تتمحوران حول الحافظة والفكر وفق مناهج تعليمية اعتماداً على نظريات الإمام عليّ (عليه السلام)

محمّد جواد لياقت دار* / فاخته ماهيني**

الخلاصة

لقد قسّم الإمام عليّ (عليه السلام) العلم إلى نوعين، أحدهما (مسموع) من الخارج والآخر (مطبوع) أي ناشئ من العقل، وعلى هذا الأساس فإنّ محورية الحافظة ومحورية الفكر هما رؤيتان أساسيتان حاكمتان على المناهج التعليمية، وبالرغم أنّه اليوم غالباً ما يتمّ التركيز على المناهج ذات المحور الفكري، فإنّ محورية الحافظة هي الأخرى تعدّ من التوجّهات ذات النطاق الواسع. الهدف من تدوين هذا البحث هو بيان منزلة هاتين الرؤيتين وأوجه الاختلاف بينهما وذلك اعتماداً على نظريات الإمام عليّ (عليه السلام) وفق منهجٍ نظريٍّ – تحليليٍّ، وقد قام الباحثان في بادئ الأمر بتعريف العلم والعقل وذكرا واقع الصلة بينهما وأهميّتهما في التعلم، ومن ثمّ عرّفا كلاً من الرؤيتين السائدتين والمناهج التي تدعمهما. وبعد دراسة الموضوع أثبتا أفضلية توظيف التربية العقلانية في التعليم، إلا أنّه لا يمكن الإعراض عن منهج التكرار ومحورية الحافظة بالكامل.

مفردات البحث: العلم، العقل، محورية الحافظة، محورية الفكر

رؤيةٌ تربويةٌ لمنزلة الحكمة والعلم في العالم المعاصر

حبيب كاركن بيرق*

الخلاصة

في العصور الماضية كانت الفلسفة (الحكمة) تشمل جميع العلوم، حيث كانت علماً مقدّساً يرتبط بقضايا ما وراء الطبيعة. ولكن بعد استقلال العلوم التجريبية الحديثة واتّساع نطاقها، تضاءلت هذه الرؤية المقدّسة شيئاً فشيئاً لدرجة أنّها اضمحلّت في العصر الراهن بالكامل، فما يتبادر اليوم إلى الذهن من مصطلح العلم هو مجموعة من الأُصول والقوانين التي يمكن من خلالها التسلّط على الطبيعة وتسخيرها للمصالح الدنيوية. وعلى أساس هذه النظرة فلا توجد أيّة رؤيةٍ رمزيةٍ للطبيعة ولا يجب البحث عمّا ورائها، فهي نظرةٌ لها عواقب غير محمودةٍ من الناحية التربوية. ويتناول الباحث في هذه المقالة دراسة العناصر المذكورة وفق منهجٍ نظريٍّ – تحليليٍّ، حيث بيّن وظيفتنا في النظام التربوي في الأوضاع المذكورة ووضّح للمتعلّمين هذه الرؤية الخفية ونتائجها وطرق مواجهتها.

مفردات البحث: الحكمة، العلم، التقديس، التعليم، التربية

دراسة أراء طلاب الجامعات حول الموانع المؤثّرة في دروس المعارف الإسلامية بجامعة آزاد الإسلامية – فرع كاشان

محمّد أميني* / حميد رحيمي** / زهره صمديان***

الخلاصة

الهدف الأساسي من تدوين هذه المقالة هو دراسة آراء طلاب الجامعات حول الموانع التي لها تأثير في دروس المعارف الإسلامية التي دُرّست في جامعة آزاد الإسلامية – فرع كاشان. وقد شملت الإحصائيات التي أجريت جميع طلاب هذه الجامعة وتمّ اختيار عيّنة البحث عن عشوائي متدرّج وبلغ عددها 96 طالباً، ثمّ جمعت المعلومات حسب الاستبيان الثابت في إطار 61 سؤالاً تمّ تعيين النسبة النهائية لها بتقديرات ألفا كروبناخ وخُمّنت بمقدار 83 بالمائة. ولتحليل المعطيات اعتُمد على المؤشّرات الإحصائية الاستنباطية وفق (اختبار T وتحليل فاريانس وغيرهما)، وقد أثبتت نتائج البحث أنّ الوضع العامّ لتنفيذ البرامج الدراسية للمعارف الإسلامية في الجامعة نسبياً يحظى بمستوىً مقبولٍ، ولكن في الحين ذاته هناك بعض العوامل الباطنية والخارجية تحول دون تحققّ تأثيرٍ مناسبٍ للطلاب في هذا المجال. وكما يرى الطلاب فإنّ بين العوامل الباطنية هناك دواعي مبدئية وبين العوامل الخارجية هناك دواعي المجتمع والظروف البيئية، وهي تعدّ أهم الموانع التي تحول دون تأثير دروس المعارف الإسلامية.

مفردات البحث: دروس المعارف الإسلامية، الجامعة، العوامل الباطنية، العوامل الخارجية، طلاب الجامعات

العوامل المؤثّرة على نزعة التلميذات لأداء الفرائض الدينية في المرحلة المتوسّطة بمدينة صدوق التابعة لمحافظة يزد

أحمد زندوانيان نائيني* / محبوبة دهقاني إشكذري** / راضية طيبي***

الخلاصة

يتطرّق الباحثون في هذه المقالة إلى دراسة العوامل المؤثّرة على نزعة التلميذات لأداء الفرائض الدينية في المرحلة الدراسية المتوسّطة في مدينة صدوق التابعة لمحافظة يزد، حيث أجري البحث في العام الدراسي 1388 – 1389 ه. ش. وقد اتُّبع في هذه المقالة البحثية التطبيقية وجمعت المعلومات فيها وفق منهجٍ نظريٍّ استقرائيٍّ، وشملت الدراسة الإحصائية جميع تلميذات المرحلة المتوسّطة في مدينة صدوق والتي بلغ عددهنّ 467 تلميذةً، حيث تمّ اختيار 200 تلميذةٍ كعيّنةٍ للبحث بطريقةٍ متدرّجةٍ متناسبةٍ. أمّا وسائل البحث فهي استبيان إثباتي يتضمّن 100 سؤالٍ، ولتحليل النتائج تمّ الاعتماد على اختبار (T) لعيّنةٍ واحدةٍ واختبار ريجرسون متعدّد الجوانب. والنتائج التي توصّل إليها الباحثون تشير إلى أنّ جميع العوامل الأربعة، أي الأسرة - المدرسة - الأصدقاء والمعارف - وسائل الإعلام، لها تأثيرٌ ملحوظٌ في نزعة التلميذات إلى أداء الفرائض الدينية. وأشارت نتائج تحليل ريجرسون المتعدّدة الجوانب إلى أنّ المتغيّرين المستقلّين، أي وسائل الإعلام والأسرة، من شأنهما بيان وافتراض 31.6 بالمائة من درجات فاريانس للسلوك الديني.

مفردات البحث: الفرائض الدينية، الأسرة، المدرسة، الأصدقاء والمعارف، وسائل الإعلام، المرحلة المتوسّطة

باثولوجيا النشاطات والأُمور التربوية من وجهة نظر المدرّسين التربويين في مختلف المستويات الدراسية بمدينة شيراز، صياغة ودراسة استبيان باثولوجي

محمّد مزيدي* / ماه منير إيران بور** / فريبا خوشبخت***

الخلاصة

إنّ النشاطات التربوية تقام في المدارس بغية تربية التلاميذ، والرؤية السائدة هي أنّ هذه النشاطات تؤدّي إلى تربيتهم دينياً وأخلاقياً. الهدف من تدوين هذه المقالة هو بيان باثولوجيا هذه النشاطات، وهذه الدراسة من شأنها أن تنير الطريق لوضع برامج من قِبل المخطّطين والمسؤولين، ومن هذا المنطلق قام الباحثون باختيار 273 مدرّساً تربوياً في مختلف المستويات الدراسية بمدينة شيراز في إطار دراسةٍ نظريةٍ حيث تمّ اختيارهم بطريقةٍ عشوائيةٍ عنقوديةٍ، وذلك بالاعتماد على استبيانٍ يتضمّن 56 استفساراً أثبتت نتائج مطلوبة. وللإجابة عن الأسئلة اعتُمد على استفساراتٍ بحثيةٍ من اختبار التقييم المتكرّر واختبار (T) للمجاميع المرتبطة والمستقلة، كما اعتُمد على تحليل فاريانس أحادي الجانب. وقد أثبتت معطيات البحث أنّ الأضرار الموجودة تكون ناشئةً من الهيكل التنفيذي وطريقة التنفيذ والدوافع المادية والمعنوية للمدرّسين، كما أثبتت وجود علاقة معتبرة بين المستوى التدريسي وبين عيّنات البحث بالنسبة إلى آرائهم حول هيكل البرامج وطريقة تنفيذها والدوافع المعنوية، ولكنّ الجنس والتخصّص المهني لا تربطهما أية صلة مع الأبعاد الهيكلية والتنفيذية والدوافع المادية والطاقات الإنسانية والدوافع المعنوية. أمّا متغيّر السنّ في الأبعاد المذكورة فليست له علاقة معتبرة والمتزوّجون يتّصفون بسلبيةٍ أكثر من ناحية النزعة المادية.

مفردات البحث: الباثولوجيا، النشاطات التربوية، المدرّسون التربويّون، الأمور التربوية


* أستاذ مساعد في مؤسسة الإمام الخميني (رحمه الله) للتعليم والأبحاث                                      smrmn1346@gmail.com

** أستاذ مساعد في جامعة الخوارزمي                               aasghare@yahoo.com

*** أستاذ مساعد في جامعة المصطفى العالمية     

الوصول: 20 محرم 1434 ـ القبول: 25 جمادي الاولي 1434

* طالب دكتوراه في فلسفة التعليم والتربية الإسلامية - مؤسسة الإمام الخميني (رحمه الله) للتعليم والأبحاث asif1354@gmail.com

الوصول: 11 شوال 1433 ـ القبول: 26 صفر 1434

* أستاذ في جامعة أصفهان                                                                                  mjavad_liaghatdar@yahoo.com

** عضو في الهيئة التعليمية بجامعة آزاد الإسلامية – فرع بوشهر        fakhteh_mahini@yahoo.com

الوصول: 28 شعبان 1433 ـ القبول: 22 صفر 1434

* طالب دكتوراه في فلسفة التعليم والتربية بجامعة تربية مدرّس           habib.karkon@yahoo.com

الوصول: 4 محرم 1434 ـ القبول: 22 ربيع الثاني 1434

* أستاذ مساعد في جامعة كاشان  amini2740@yahoo.com

** أستاذ مساعد في جامعة كاشان                                                       dr.hamid.rahimi@gmail.com

*** طالبة ماجستير في فرع التخطيط الدراسي بجامعة كاشان                                   samadiyan89@yahoo.com

الوصول: 11 ربيع الاول 1434 ـ القبول: 3 رجب 1434

* عضو الهيئة التدريسية في جامعة يزد                                                                  azand2000@yahoo.com

** طالبة ماجستير في فرع علم النفس التربوي                                      attar_681@yahoo.com

*** حائزة على شهادة ماجستير في علم النفس التربوي                                  razieh2026@yahoo.com

الوصول: 26 ذي‌الحجه 1433 ـ القبول: 22 ربيع‌الثاني 1434

* أستاذ في فلسفة التعليم والتربية بجامعة شيراز                                           mmazidi52@gmail.com

** طالبة ماجستير في فرع تأريخ فلسفة التعليم والتربية بجامعة شيراز                   iranpoormahmonir@yahoo.com

 *** أستاذة في علم النفس التربوي بجامعة شيراز                                    Farimah2002us@yahoo.com

الوصول: 26 رمضان 1433ـ القبول: 18 محرم 1434