الخلاصة

طرحٌ وبيانٌ لأُنموذجٍ شاملٍ في التربية الدينيّة للراشدين في القرآن الكريم، في إطار واجبات المعلّم

السيّدمحمّدصادق موسوي‌نسب*

الخلاصة

التربية هي عمليّةٌ تحتاج إلى دراسةٍ وتحليلٍ لبيان مختلف مراحلها، لذا يجب على الباحثين تحديد سبُل تغلغل المعلّم في نفس المتعلّم عبر دراسة مختلف الأبعاد الوجوديّة للإنسان في مسير تربيته. ويطرح الكاتب في هذه المقالة أُنموذجاً لهذا الأُسلوب من خلال الدراسة التي أجراها. ويجدر بالمعلّمين تطبيق هذا الأُنموذج في مجال فعّاليّاتهم، كونه يضمن لهم سرعةً ودقّةً أكثر، ويعينهم على تقييم مختلف نشاطاتهم التربويّة. واعتمد الكاتب على الآيات التربويّة في القرآن الكريم والمفاهيم السامية التي يزخر بها. فكتاب الله تعالى قد عرّف الناس بالإجراءات التي اتّخذها الأنبياء والمرسلون ( عليهم السلام ) في تربية المجتمع. والأُسلوب الذي اتّبعه الكاتب في هذا البحث هو تفسيرٌ موضوعيٌّ للقرآن الكريم، حيث قام في بادئ الأمر بجمع الآيات ذات الصلة بالموضوع ثمّ صنّفها وحلّل مضامينها، وبالتالي طرح أُنموذجاً في إطار خمس مراحل يمكن للمعلّم أن يعتمد عليها في مسيرته التربويّة، وهذه المراحل هي: 1. اكتساب الصلاحيّة 2. إيجاد صلةٍ 3. الدعوة إلى نزعةٍ توحيديّةٍ 4. الدعوة إلى حياةٍ دينيّةٍ 5. تقييم التربية واستمرارها

مفردات البحث : المعلّم، واجبات المعلّم، التربية الدينيّة، الرؤية التوحيديّة، سيرة الأنبياء ( عليهم السلام ).

 

 

واقع الصلة بين التربية والتعليم برؤيةٍ إسلاميّةٍ

علي همّت بناري*

الخلاصة :

إنّ التربية والتعليم هما مفهومان أساسيّان في الحياة العلميّة والمعنويّة لبني آدم، حيث إنّهما متلازمان ويُستعملان في آنٍ واحدٍ، ولكن هل هذا التلازم حدث عن طريق الصدفة وهما في حقيقتهما مختلفان عن بعضهما ؟

يهدف الكاتب في هذه المقالة إلى الإجابة عن الاستفسارات المطروحة في هذا الصدد، وذلك بأُسلوبٍ تحليليٍّ وثائقيٍّ. والحقيقة هناك ستّة أنواعٍ للصلة بين هذين المفهومين، منها صلة الامتزاج والتلاحم التي هي أصحّ هذه الصلات. وعلى الرغم من ذكر مسألتّي التعليم والتزكية كمفهومين إلى جانب بعضهما في كتاب الله تعالى، إلا أنّهما متلازمان ولا يمكن الفصل بينهما من حيث المحتوى. أمّا في الأحاديث والروايات فعلى الرغم من عدم استعمال هذين المفهومين متلازمين مع بعضهما، إلا أنّنا نستلهم منها أنّ مفهومي العالم والعلم هما ثمرتان مباشرتان للتعليم، حيث تمّت الإشارة إليهما إلى جانب بعضهما في التربية والتهذيب. ومن خلال دراستهما وتحليلهما، نستلهم أنّهما لا ينفكّان عن بعضهما مع واقع التعليم والتربية.

مفردات البحث : التعليم، التربية، التربية والتعليم.

 

 

علم التربية، الوضع المطلوب في العلوم التربويّة

علي رضا أعرافي* / السيّد نقي الموسوي**

الخلاصة :

يتمحور موضوع البحث في هذه المقالة حول دراسة الوضع الموجود في العلوم التربويّة، ويقوم الكاتب فيه بطرح صورةٍ عامّةٍ للوضع المطلوب والاتّجاه المناسب والمثاليّ للدراسات التربويّة. أمّا الأُسلوب الذي اتّبعه فهو نظريٌّ تحليليٌّ والهدف منه بيان الوضع الموجود في طبيعة العلوم التربويّة واتّحادها أو تعدّدها، واستقلالها العلميّ عن سائر المواضيع، وكذلك طرح نظريّتي التركيب الموحّد والإلحاقيّ. وقد رجّح كفّة العلوم التربويّة وتركيبها الموحّد من خلال طرح شواهد على العلوم التربويّة ورؤية الهويّة الواحدة لهذه العلوم. وبما أنّ الرؤية الموحّدة تعاني من نواقص أيضاً، فقد طرح تأسيس علم التربي عبر تدقيق النظر للتركيب الموحّد. ومن أجل وضع نظريّةٍ لهذه الرؤية، قام ببيان مختلف زوايا ومقتضيات هذه الفكرة. فعلم التربية هو اقتراحٌ يتضمّن رؤيةً شاملةً لجميع جوانب التربية، حيث يحظى بأساليب معتدّدة الوجوه في الأبحاث التربويّة، وفي إطار الاستدلال من العلوم شبه التخصّصيّة المعروفة بالعلوم التربويّة، فإنّه يحفظ واقع تعامله مع نتائج الدراسات المتحصّلة عن هذه العلوم، وهو بذاته أيضاً يُعدّ مصدر إنتاجٍ للفروع التخصّصيّة.

مفردات البحث : العلوم التربويّة، علم التربية، الهويّة المستقلّة للعلوم التربويّة.

 

 

البرنامج الدراسيّ، وسيلةٌ لبلوغ تربيةٍ أخلاقيّةٍ برؤية العلامة الأُستاذ مصباح اليزديّ (حفظه الله)

عباس علي شاملي* / حسن ملكي** / حميد رضا كاظمي***

الخلاصة :

إنّ التربية الأخلاقيّة تعدّ من أهمّ المسائل التربويّة والتعليميّة، وبلوغ هذا الهدف السامي في مراكز التربية والتعليم بحاجةٍ إلى برنامجٍ في مفاهيم العلوم التربويّة، ويُطلق عليه المنهج الدراسيّ. وهذا البرنامج يكون سبيلاً لبلوغ هذه المراكز أهدافها المطلوبة، عندما يكون مستنداً إلى مبادئ وأُصول وأساليب دينيّة في الثقافة السائدة على البلد. فبلوغ أُنموذجٍ دراسيٍّ للتربية الأخلاقيّة مستندٍ إلى تعاليم دينيّةٍ، هو الهدف الأساسيّ الذي يتمحور حوله البحث في هذه المقالة، إذ من شأنه توفير الأرضيّة اللازمة لطرح برنامجٍ دراسيٍّ شاملٍ في مجال التربية الدينيّة. والأُسلوب الذي اتّبعه الكاتب هو نظريٌّ تحليليٌّ بالاعتماد على المصادر المكتبيّة، حيث قام بدراسة وتحليل خصائص المنهج الدراسيّ.

مفردات البحث : التربية، الأخلاق، الأُصول، الأساليب، التربية الأخلاقيّة، البرنامج الدراسيّ.

 

 

الشخصيّة السليمة في الفكر الإسلاميّ، نظرةٌ على صلة هذه الشخصيّة بالصلاة في مرحلة الشباب

السيّد رضا الموسويّ* / غلام رضا متّقي فر**

الخلاصة

إنّ الهدف من بعثة الأنبياء الكُرماء ونزول القرآن الكريم، هو تربية الإنسان وبناء شخصيّته بناءاً إنسانيّاً سليماً، وذلك عبر خلق صلةٍ بنّاءةٍ مع الله تعالى ومع نفسه ومع الناس ومع عالم الوجود. ولقد أنزل الله عزّ وجلّ تعاليم الوحي في القرآن الكريم لتمكين الناس من بلوغ هذا الهدف المقدّس، وكذا هو هدف روايات وأحاديث أهل البيت ( عليهم السّلام ). فطبقاً لتعاليم ديننا السمحاء، فإنّ ادّعاء سلامة الشخصيّة دون إيجاد صلةٍ بالباري سبحانه وتعالى عن طريق ما جاء به الوحي السماويّ، يعدّ ادّعاءاً باطلاً. ومن الجدير بالذكر أنّ مدى سلامة كلّ إنسانٍ في الواقع يكون طبق مدى ابتعاده عن مصدر القدرة المطلقة أو قربه منها، ويُقيّم حسب ذلك. ويتمحور البحث في هذه المقالة حول بيان واقع الشخصيّة السليمة في الفكر الإسلاميّ ومدى تأثيرها. وفي نفس الحين، يسعى الكاتب فيها إلى تشخيص صلة الشخصيّة السليمة بالصلاة والعبوديّة أمام الله تعالى، كما يقوم بدراسة مفهوم الشخصية في إطار علم النفس ويوضّح فيها دور الشخصيّة السليمة في مراعاة القيَم الإسلاميّة.

مفردات البحث : الإنسان، الصلاة، الشخصيّة السليمة، النزعة إلى العبوديّة، فترة الشباب.

 

 

الآثار التربويّة السيّئة للألعاب الكومبيوتريّة على الأطفال برؤية أساتذة التربية في الناحية الثانية بمحافظة قم

سيف الله فضل اللهي* / منصورة ملكي توانا**

الخلاصة :

الهدف من تدوين هذه المقالة يتمحور حول دراسة الآثارة التربويّة السلبيّة للألعاب الكومبيوتريّة على الأطفال. والأُسلوب الذي اتّبعه الكاتب هنا تحليليٌّ استقرائيٌّ، والعيّنات المختبريّة تشمل جميع أساتذة المدارس المتوسّطة التابعة لمديريّة التربية والتعليم – الناحية الثانية في مدينة قم. ولجمع المعلومات اللازمة، استعان الباحثان باستمارة اختبارٍ تتضمّن 17 استفسارٍ في خمس درجاتٍ لاختبار ليكرت ودرجة القبول النهائيّة هي 81% ولتحليل المعلومات والمعطيات تمّ الاعتماد على أُسلوبٍ إحصائيٍّ تحليليٍّ واستدلاليٍّ على مستوى كايسكور (خي دو) وكذلك اعتماداً على تحليل فاريانس الأُحاديّ (f) لتحليل الفرضيّات. وقد أشارت النتائج إلى أنّ جميع فرضيّات التحقيق قد بلغت مستوى الاطمئنان 99% و0,01% -a وتم تأييدها. وكذلك فإنّ مدى الآثار التربويّة السلبيّة من الناحية البدنيّة والنفسيّة والأخلاقيّة والاجتماعيّة، مختلفٌ.

مفردات البحث : الآثار التربويّة السلبيّة، الألعاب الكومبيوتريّة، الأطفال، المدرّسون التربويّون.

 

 

دراسة مقارنة للذهن الهستيريّ في فئتين للعزّاب،
فئةٌ ذات صلةٍ جنسيّةٍ مع الجنس الآخر وفئةٌ ليست لها هكذا صلةٍ

مينا سادات خوانساري* / علي سليماني**

الخلاصة :

يتمحور البحث في هذه المقالة حول دراسةٍ مقارنةٍ للذهن الهستيريّ لفئتين من العزّاب، الفئة الأولى تربطها صلة محبّةٍ بالجنس الآخر، والفئة الثانية ليست لها أيّة صلةٍ جنسيّةٍ، من الذكور والإناث بين 17 إلى 39 سنةً في مدينة طهران. وقد تمّ اختيار 120 شخصاً عازباً لإجراء هذا البحث، وذلك بالاعتماد على اختبار مستوى الذهن الهستيريّ المثير للتهيّج، وقد كان عدد العيّنات المختبريّة 60 أُنثى و60 ذكراً، وذلك بأُسلوبٍ عشوائيٍّ. أمّا ميدان البحث فقد كان مدينة طهران. وبعد جمع المعلومات اللازمة من استمارات الأسئلة، تمّ تحليل معطيات الاختبار بأُسلوبٍ إحصائيٍّ لكلّ فئةٍ بشكلٍ مستقلٍ. وقد أشارت النتائج إلى وجود اختلافٍ معتبرٍ بين درجات هاتين الفئتين في متغيّرات حلّ المسألة والنموّ الشخصيّ والنزعة الواقعيّة والتفاؤل وعزّة النفس والسيطرة على الإثارة واللّيونة والتظاهر ومستوى الذهن الهستيريّ. والاختلاف في هذه الموارد ينصبّ في مصلحة الفئة التي ليست لها صلةٌ بالجنس الآخر، وأمّا في سائر المتغيّرات، فلم يُشهد اختلافٌ يُذكر.

مفردات البحث : الذهن الهستيريّ، المحبّة للجنس الآخر.


* أستاذ مساعد في معهد الإمام الخميني(ره) للتعليم الأبحاث Mosavi@Qabas.net

الوصول: 3/5/32 القبول:10/9/32

* أستاذ مساعد جامعة المصطفى العالميّة. ah.banari@gmail.com

الوصول: 6/10/32 القبول: 24/1/33

* مدرّس على مستوى البحث الخارج في الحوزة العلميّة – جامعة المصطفى العالميّة.

** خرّيج من الحوزة العلميّة في مدينة قم – طالب دكتوراه في فرع الفقه التربوي بجامعة المصطفى.

الوصول: 18/9/32 القبول: 16/1/33 snmosavi57@gmail.com

* أستاذ مساعد في جامعة المصطفى العالميّة.

** أستاذ في جامعة العلامة الطباطبائي.

*** خبير في قسم برمجة المناهج الدراسيّة والتعليميّة بمؤسّسة الإمام الخميني(ره) للتعليم والأبحاث.

الوصول: 21/5/32 القبول: 7/9/32 Kazemi1354@Gmail.com

* طالب دكتوراه في فرع تدريس المعارف الإسلاميّة، وعضو اللجنة التدريسيّة في فرع المعارف الإسلاميّة بجامعة آزاد الإسلاميّة – فرع مدينة بافق.

** طالب دكتوراه في فرع تدريس المعارف الإسلاميّة، وعضو اللجنة التدريسيّة في جامعة بيام نور في سيرجان.

الوصول: 4/5/32 القبول: 9/10/32 mosavireza313@yahoo.com

* جامعة آزاد الإسلاميّة، فرع قم / فرع الإدارة والبرمجة التعليميّة، قم، إيران fazlollahigh@yahoo.com

** مدرس للعلوم التجريبيّة في الناحية الثانية – مديرية التربية والتعليم في محافظة قم.

الوصول: 10/4/32 القبول: 6/9/32 Malakitabana_m@yahoo.com

* طالبة ماجستير في فرع علم النفس.

** عضو اللجنة التدريسيّة في جامعة علوم الثقافة AliSoleimani42@Yahoo.com

الوصول: 1/5/32 القبول: 10/9/32